نبذة عن الإتحاد المصرى للسلاح
تكون الإتحاد المصري للسلاح عام 1928م وأصبح المسؤول عن تنظيم وإدارة شؤون رياضة المبارزة في مصر وعمل علي نشرها في الأندية والمدارس والجامعات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ـ في عام 1930م بدأت المرأة المصرية مزاولة رياضة المبارزة وكانت (أمينة السعيد) هي أول سيدة مصرية تمارسها،
ـ في عام 1935 تقاعد المدرب (كونستانتسي سالون) وحل محله الأستاذ (لويس رينو) الذي توفي في سبتمبر عام 1939م وكان له دور كبير في نشر رياضة المبارزة بين المصريين،

ـ في عام 1947م تم الاتفاق بين الإتحاد المصري للسلاح والمدير الفني لقسم رياضة المبارزة بالمعهد الأهلي للمبارزة في فرنسا على اختيار الأستاذ (دي بوران) لتدريب الفريق القومي المصري وهو أحد أبطال المبارزة وعلى يده ظهر عدد من اللاعبين ذوي المستوي الرفيع مثل السادة (عثمان عبد الحفيظ، محمود يونس، حسن توفيق، صلاح الدسوقي، فتح الله عبد الرحمن، أحمد أبو شادي).

ـ في أغسطس 1958 بعد أعداد كامل وتام على أعلى مستوى ، غادر الفريق القومي المصري القاهرة قاصدا فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية عن طريق لندن بالطائرة إلا أن القدر كان يخبأ لهؤلاء الأبطال الذي عقدوا العزم على الحصول على بطولة العالم للسلاح في 1958 في الأسلحة الثلاثة ، فبعد دقائق من مغادرتهم مطار لندن عابرين المحيط الأطلنطي انفجرت الطائرة (هوجودي روت) التي تقلهم في الجو وسقطت في مياه المحيط وفقدت مصر أقوى فريق سلاح في عصرها الحديث ( رحمة الله عليهم جميعا وأسكنهم الله فسيح جناته وهم:
1) الشهيد عثمان عبد الحفيظ
2) الشهيد أحمد إسماعيل صبري
3) الشهيد حسن رشاد
4) الشهيد مصطفى زيان
5) الشهيد فتحي الأشقر
6) الشهيد الملازم عبد المنعم الحسيني وهو عم لاعب مصر الدولي لسلاح الشيش عبد المنعم إلهامي الحسيني، الذي يتولى حاليا منصب سكرتير عام الإتحاد المصري للسلاح.
7)الشهيد الدكتور محمد علي رياض، وكان يرافقهم المدرب المجري (اندريه تيلي) و يجب أن نذكرهم دائما بكل الفخر والتمجيد والاعتزاز.

وبذلك فقدت مصر نخبة من أفضل لاعبيها الذين جاهدوا سنوات طويلة، حيث كان لكل واحد منهم أكثر من بطولة اشترك فيها وانتزع الفوز من أبناء الدول التي أسست قواعد المبارزة في عصرنا الحديث. ولذلك تبذل جهود ضخمة نحو تعويض هذا الفريق بالإيمان وقوة العزيمة المصرية والعمل على نشر رياضة المبارزة والارتقاء بها عن طريق زيادة عدد الأندية التي تمارس اللعبة بإدخال مادة المبارزة ضمن مناهج كلية التربية الرياضية بمختلف محافظات مصر، وتشجيع ودعم الهيئات مثل اتحاد الشرطة والقوات المسلحة و المدارس والجامعات. ـ في عام 1988م دخل التصنيف الدولي ولأول مرة اللاعب (عبد المنعم إلهامي الحسيني). ـ في عام 1990م تم اختيار ثلاثة من المصريين أعضاء في لجان الإتحاد الدولي للسلاح وهم المهندس (سامح عبد الرحمن) عضوا للجنة الأدوات، والسيد (عاطف إسماعيل) عضوا للجنة الاحتفالات، والمستشار (مصطفي سحيم) عضو الإتحاد الدولي بالجنة التشريعات.